القائمة الرئيسية

الصفحات

فرنسا تستدعي سفيرها في انقرا بعد تصريحات اردوغان وتشكيكه بالصحة العقلية لماكرون.

 

فرنسا تستدعي سفيرها في انقرا بعد تصريحات اردوغان وتشكيكه بالصحة العقلية لماكرون.

استنكرت الرئاسة الفرنسية تصريحات الرئيس التركي رجب طيب اردوغان ووصفت التصريح بالغير المقبول بحق نظيره الفرنسي ماكرون واستدعت سفيرها في انقرا للتشاور.

كان الرئيس التركي اردوغان قد شكك بالصحة العقلية للرئيس الفرنسي ماكرون بسبب مواقف الاخير تجاه المسلمين.

الرئاسة الفرنسية اكدت بأن تصريحات اردوغان غير مقبولة وأن تصعيد اللهجة والبذاءة لا يمثلان نهجا للتعامل.

واضافت " نطلب من اردوغان ان يغير سياسته لأنّها خطيرة من الزوايا كافة. لن ندخل في جدالات عقيمة ولا نقبل الشتائم".

الرئاسة الفرنسية أكدت عن غياب رسالة التعزية من الرئيس التركي اردوغان بعد اغتيال صامويل باتي"، المدرّس الذي قتل بقطع الرأس قبل أسبوع.

في وقت سابق، كان قد أعلن الرئيس الفرنسي ماكرون أن الحكومة كثفت الإجراءات ضد التطرف في الأيام القليلة الماضية بعد قطع رأس مدرس عرض في فصله رسوما مسيئة.

وذكر: "قتل مواطن لأنه كان معلما ولأنه كان يُدرس التلاميذ حرية التعبير"، واصفا الهجوم بأنه إرهاب لـ"الإسلاميين".

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات